Skip Navigation Links  الأرشيف     الأربعاء , 14 تشرين الثاني 2018
 
محليات
الثلاثاء , 15 شباط , 2011 :: 1:04 م

تصريح لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة الوطنية الأردنية

ناقشت لجنة التنسيق العليا لأحزاب المعارضة الوطنية الأردنية في اجتماعها الذي عقدته مساء يوم الاثنين الموافق 14/2/2011 في مقر حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني القضايا المدرجة على جدول أعمالها ، وخلصت إلى الموقف التالي :
في الشأن المحلي:_ حول التشكيل الحكومي : رأت اللجنة أنه تم الاحتكام لذات الآلية في تشكيل الحكومات  واختيار الوزراء وبالتالي كنا أمام صورة مكررة بدون أي تغيير، وبذات الوقت فإن بقاء الفريق الاقتصادي يشير الى استمرار النهج الاقتصادي الذي أوصل البلاد الى أزمة حقيقية، الأمر الذي يتطلب استمرار المطالبة بتغيير النهج الاقتصادي القائم،  وأضافت اللجنة أنها ليس لديها رهان على حمل الحكومة الجديدة ملف الإصلاح السياسي الا من خلال خطوات جدية في ملف الإصلاح السياسي والذي يشكل قانون الانتخاب مدخلها والرافعة الحقيقية له وذلك بإقرار قانون انتخاب ديمقراطي يعتمد مبدأ التمثيل النسبي وإجراء انتخابات نيابية مبكرة وفق القانون الجديد، وأكدت اللجنة على الاستمرار بالحراك الشعبي للضغط على الحكومة للشروع في عملية الاصلاح السياسي.
_ أكدت اللجنة على موقفها بمطلب تشكيل نقابة للمعلمين تمثل مصالحهم وتدافع عن حقوقهم وتحذر اللجنة من محاولات التحايل على هذا المطلب المحق وإفراغه من مضمونه.
في الشأن العربي:_ توجهت اللجنة بالتحية للشعب العربي في مصر والتحية لثورته الشعبية المظفرة التي أسقطت الطاغية ونظام القمع والاستبداد والفساد الذي امتهن كرامة الشعب المصري وكرامة الأمة بتحالفه مع الادارة الامريكية والكيان الصهيوني، ودعت اللجنة الحكومات العربية أن تستفيد من درس تونس ومصر وذلك بانتهاج سياسات تنسجم مع تطلعات شعوبها في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وحقها في التحرر من كل أشكال الاحتلال والتبعية والارتهان.
                                                        
عمان في 15-2-2011                                    الناطق الرسمي
                                                         الدكتور سعيد ذياب 
                       الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي

spy phone app free blog.fetish-kinks.com spy mobile android



تعليقات القراء
لايوجد تعليقات
 
أضف تعليقا
 
إسم المرسل  
البريد الإلكتروني  
 
النص    
 
     
إرسال